السبت - الأربعاء: 1 صباحًا إلى 9 مساءً
الخميس: 10 مساءً إلى 6 مساءً

التهاب اللثة

يعد التهاب اللثة من أكثر الأمراض شيوعا حيث بينت دراسات أمريكية أن ما يقارب من نصف البشر في أمريكا مصابين بالتهاب اللثة المزمن. السبب الرئيسي لحدوث التهاب اللثة هو تجمع طبقة البلاك على سطح الأسنان واللتي تحتوي على بقايا الطعام وكميات مختلفة و متنوعة من البكتيريا

عند عدم تفريش الأسنان بانتظام تتصلب طبقة البلاك وتحاط بطبقة كلسية واللتي تسمى الجير واللتي يصعب على المريض ازالتها بدون الرجوع لطبيب الأسنان في هذا المرحلة تبدأ المرحلة الأولي بالتهاب لثوي بسيط لا يمتد للأنسجة المحيطة بالسن.

اذا استمر المريض بالاهمال في صحة الفم والأسنان يصل الالتهاب إلى الأنسجة المحيطة بالسن ويتم ذوبان عظام الفك المحيطة بالأسنان مما يؤدي الى تحرك الأسنان وحتى فقدانها. الجدير بالذكر أن التهاب اللثة هو من اهم الاسباب المؤدية الى فقدان الأسنان.



كيف يعرف المريض اذا كان مصاب بالتهاب اللثة

  • احمرار اللثة ونزيفها اثناء تنظيف الأسنان
  • تغير رائحة الفم و الاحساس بطعم كريه
  • تورم اللثة حول الأسنان

كيف تحافظ على صحة الفم والأسنان

القيام بتنظيف الأسنان مرتين يوميا ينصح عند الاستيقاظ  من النوم و قبل النوم

استعمال فرشاة أسنان ناعمة لتجنب الاضرار باللثة والأسنان

استخدام خيط الأسنان بعد التنظيف لأنه يساعد على التخلص من البكتيريا وبقايا الطعام العالقة بين الأسنان وتنظيف أسطح الأسنان اللتي لا يمكن لفراشة الأسنان الوصول اليها

استبدال فرشاة الأسنان عند مرور 3 شهور وذلك لفقدان الفرشاة بعض من خواصها في القدرة على تنظيف الأسنان

الانتظام في زيارة طبيب الأسنان مرة كل 6 شهور وفي بعض الحالات قد يطلب منك الطبيب الزيارة كل 3 شهور للاطمئنان على صحة الفم والأسنان


كيف تتم معالجة التهاب اللثة

يقوم طبيب الأسنان بإزالة طبقتي البلاك والجير باستخدام أجهزة التنظيف الخاصة بذلك وقد يتطلب علاج اللثة الملتهبة في حالة وجود جيوب لثوية الى تنظيف الأسنان تحت التخدير الموضعي وذلك للوصول الى نهاية الجيب اللثوي والقيام بتنظيف جذور الأسنان ولمنع الشعور بالألم لدى المريض.